مسؤول مصري يتوقع مفاجأة مدوية لسعر الجنيه في السوق الموازية

مال وأعمال

مسؤول مصري يتوقع مفاجأة مدوية لسعر الجنيه في السوق الموازية
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x35s

قال مقرر لجنة الاستثمار المصري الخاص المحلي، الخبير الاقتصادي، سمير صبري، إن الدولار سينخفض في السوق الموازية "السوداء" خلال الفترة المقبلة، إلى 37 جنيها بعد أن تجاوز 70 جنيها.

ونقلت صحيفة الوطن عن الخبير الاقتصادي أنه منكبّ على دراسة عميقة لتحديد أفضل سعر للدولار يساعد على تشجيع التصدير وتدفق الاستثمار الأجنبي، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن نتائج الدراسة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأوضح أن هناك العديد من العوامل التي ساهمت في ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية، منها نقص المعروض من العملة الأجنبية، وشائعات نقص السلع، واضطرابات السوق العالمية، مؤكدا أنه يتم العمل على معالجة جميع هذه العوامل، وأن الحكومة المصرية لديها خطة شاملة لتحقيق الاستقرار في أسعار الصرف.

وأضاف صبري أن من أهم العوامل التي تدعم توقعاته بانهيار الدولار في السوق الموازية، منها صفقة رأس الحكمة، والتي ستضخ 35 مليار دولار خلال شهرين فقط في الاقتصاد المصري، بالإضافة إلى اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي، والذي من شأنه تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري، إلى جانب سياسة سعر الصرف المرن والتي يتبعها البنك المركزي المصري، مما يساعد على ضبط سعر الصرف، وربط الجنيه بسلة من العملات والذهب مما سيحد من تقلبات سعر الصرف.

وأكد أن انخفاض الدولار في السوق الموازية سيكون له العديد من التأثيرات الإيجابية على الاقتصاد المصري، منها جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، تشجيع الصادرات المصرية، ضبط الأسعار في الأسواق، القضاء على ظاهرة التضخم.

ودعا صبري المستثمرين إلى اغتنام هذه الفرصة والاستثمار في مصر، مؤكدًا أنّ الاقتصاد المصري يتمتع بقدرات هائلة وإمكانيات كبيرة للنمو والازدهار.

المصدر: صحيفة الوطن

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا