بوتين يلتقي بن زايد لتعزيز عناصر التعاون الروسي الإماراتي

أخبار العالم العربي

بوتين يلتقي بن زايد لتعزيز عناصر التعاون الروسي الإماراتي
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wjq6

يتوجه الرئيس فلاديمير بوتين اليوم في زيارة عمل إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث يجري محادثات مع الرئيس محمد بن زايد آل نهيان.

وتشهد العلاقات الروسية الإماراتية، في الفترة الأخيرة تطورا مطردا وفقا لأحكام إعلان الشراكة الاستراتيجية (الموقع عام 2018).

بوتين يلتقي بن زايد لتعزيز عناصر التعاون الروسي الإماراتي

وسيكون هذا اللقاء الثاني بين الرئيسين الروسي والإماراتي هذا العام، وكان الاجتماع السابق بينهما في يونيو الماضي على هامش" منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، وكذلك زار محمد آل نهيان بطرسبورغ في أكتوبر 2022.

من المتوقع خلال لقاء اليوم، أن يقوم الزعيمان باستعراض مفصل للجوانب الرئيسية للتعاون التجاري الثنائي، الذي يشهد نموا حاليا. وتعتبر الإمارات الشريك الاقتصادي الأجنبي الرئيسي لروسيا في العالم العربي. في عام 2022، جدد حجم التجارة المتبادلة الحد الأقصى التاريخي ووصل إلى مستوى قياسي بلغ 9 مليارات دولار في الفترة من يناير إلى سبتمبر من هذا العام. وقد وصلت بالفعل إلى مستوى 8.8 مليار دولار، بعد أن أضاف 63% مقارنة بأرقام العام الماضي لنفس الفترة.

ويعتبر التعاون الصناعي، أحد العناصر المهمة في العلاقات الروسية- الإماراتية. ويجري تطوير المشاريع المستقبلية في جميع المجالات الصناعية الرئيسية: من السيارات والطائرات المدنية والمعادن إلى الطاقة المتجددة والأدوية والتقنيات الرقمية. ومن الأمثلة الناجحة على هذا التعاون، الإنتاج المشترك للسيارات الفاخرة "أوروس".

وتتطور العلاقات بين صندوق الاستثمار المباشر الروسي، وصندوق "مبادلة" السيادي الإماراتي.

وخلال مباحثات اليوم، سيتم تركيز الاهتمام على التعاون في مجال الطاقة، سواء في شكل ثنائي أو في إطار أوبك+. ويجري تنفيذ مشاريع مشتركة كبير، بين الشركات الروسية لوك أويل وغازبروم ونوفاتك، مع شركة أبوظبي الوطنية أدنوك.

وفي أحد أكبر معارض النفط والغاز في العالم، "أديبك"، الذي أقيم في أبو ظبي في أكتوبر الماضي، تم عرض منتجات أكثر من 50 مؤسسة اقتصادية من روسيا.

وهناك تعاون بين الدولتين في مجال الطاقة النووية السلمية - في إطار العقود طويلة الأجل، تقوم روساتوم بتوفيرالوقود لمحطة براكة للطاقة النووية في الإمارات (قيمة الطلبات حتى عام 2031 - 1.4 مليار دولار). وهناك مبادرات مشتركة في مجال "الطاقة الخضراء" - لإنتاج في الإمارات، الألواح الشمسية والسفن التي تعمل بالطاقة الكهربائية. والمفاوضات جارية بشأن اتفاقية منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الاقتصادي الاوراسي والإمارات.

ويتم التعاون بين الجانبين، في مجال التعليم والعلوم. وقد تم إنشاء اتصالات مباشرة بين الجامعات ويجري تنفيذ برامج التنقل الأكاديمي.

وتعتبر الإمارات العربية، من الوجهات السياحية الأكثر شعبية بين المواطنين الروس. وفي عام 2022، زار هذه الدولة أكثر من مليون روسي.

وسيتبادل الرئيسان خلال لقاء اليوم، وجهات النظر حول القضايا الدولية الراهنة، بما في ذلك في ضوء عضوية الإمارات في مجلس الأمن الدولي (قبل نهاية العام).

ويشار إلى أن الإمارات تلقت دعوة للانضمام إلى مجموعة بريكس كعضو كامل العضوية في الأول من يناير المقبل، وهو ما يفتح فرصا إضافية لتعميق التفاعل الروسي- الإماراتي على الساحة العالمية، خاصة مع الأخذ في الاعتبار رئاسة روسيا المقبلة لهذه الرابطة في عام 2024.

ومن بين المواضيع المدرجة على جدول أعمال اللقاء، الوضع في الشرق الأوسط في ظل تصاعد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

المصدر: RT

 

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا