جائزة ترضية لأوكرانيا

أخبار الصحافة

جائزة ترضية لأوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t9tl

كتب غيفورغ ميرزايان، في "إكسبرت رو"، عن المستفيد من منح أوكرانيا وضع العضو المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وجاء في المقال: في قمة الاتحاد الأوروبي، التي ستعقد يومي 23 و 24 يونيو، قد تحصل كييف على وضع عضو مرشح في الاتحاد الأوروبي.

ومن المهم أن تحصل كييف على وضع العضو المرشح. وهو استحواذ يمكن اعتباره أهم انتصار لكييف ولكنه قصير المدى. إنما الطبيعة قصيرة المدى للحل تناسب أوروبا أيضا. فسيصبح هذا الوضع بمعنى ما بديلا عن الحزمة السابعة التالية من العقوبات ضد روسيا. بالإضافة إلى ذلك، يرى الاتحاد الأوروبي أن أوكرانيا بحاجة إلى تنشيط وتحسين بطريقة ما.

في الوقت نفسه، يفهم كلا الجانبين أن وضع العضو المرشح لا يجلب الكثير من الفوائد العملية. فهو لا يضمن أبدا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

تكمن مشكلة الاتحاد الأوروبي في أنه بالإضافة إلى الفوائد قصيرة الأجل والقدرة على التلاعب بمنح صفة المرشح لأوكرانيا، فهناك أيضا تبعات لذلك. أولاً، سيتعين على بروكسل أن تضغط على عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي لا تريد التصويت لمنح أوكرانيا هذه الصفة؛ وثانيا، إذا مُنحت كييف وكيشيناو وضع الأعضاء المرشحين، فمن الضروري منحه لدولة أخرى تقدمت إلى الاتحاد الأوروبي في حزمة واحدة مع أوكرانيا ومولدوفا، هي جورجيا.

جوهريا، يجري دفع جورجيا إلى نهاية قائمة الانتظار الأوروبية. ومن الطبيعي أن يثير ذلك استياء الجورجيين.

وبالنتيجة، قد يؤدي قرار المفوضية الأوروبية إلى خيبة أمل أكبر لدى سكان جورجيا من آفاق التكامل الأوروبي. وفي هذه الحالة، لن تكون كييف المستفيد الرئيس من قرار بروكسل بمنح أوكرانيا مكانة العضو المرشح، بل موسكو.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)