مركبة المشاة الأمريكية برادلي ستسمح للمهندسين الروس بحل مشكلتين

أخبار الصحافة

مركبة المشاة الأمريكية برادلي ستسمح للمهندسين الروس بحل مشكلتين
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wjgl

كتب إيليا أبراموف، في "فزغلياد"، حول الفوائد التي ستقدمها عربة برادلي، التي غنمها الجيش الروسي سليمة، لصانعي السلاح الروس.

وجاء في المقال: تمكن الجيش الروسي من سحب مركبة المشاة القتالية الأمريكية M2A2 ODS Bradley، التي تم إعطابها على جبهة أفدييفكا، إلى الخطوط الخلفية. يشار إلى أنه لم يكن من الممكن في السابق الاستيلاء على مثل هذه المعدات العسكرية، نظراً لإصابتها في مناطق يصعب إخلاؤها منها، لذلك كان المقاتلون يقتصرون على فك بعض تجهيزاتها.

حول ذلك، قال الخبير العسكري والمتخصص في أسلحة الناتو، ألكسندر أرتامونوف: "كان عسكريونا في السابق يحصلون على مكونات فردية من مركبة برادلي، ولذلك فلواقعة الاستيلاء على مركبة كاملة أهمية خاصة. بات بالإمكان إلقاء نظرة شاملة على الحلول التقنية فيها. سيتم الآن إرسال العربة إلى مهندسين يقومون بدراستها بدقة. بعد ذلك فقط يمكن وضعها في المتحف".

"تم إنشاء برادلي خلال حقبة الحرب الباردة وجرى تحسينها بعد الصراع في العراق. وعلى الرغم من حقيقة أنها أصبحت اليوم قديمة، وفي كثير من النواحي أدنى من BMP-3، إلا أن دراستها ضرورة منطقية. هذا النموذج من المركبة الأمريكية يتمتع بنظام معلومات وتحكم قتالي مثير للاهتمام".

"ستتيح هذه الغنيمة لمهندسينا حل مشكلتين. أولاً، سوف تتيح دراستها استعارة بعض الحلول لأنظمة المعلومات والتحكم القتالية؛ وثانياً، دراسة قنوات الاتصال الآمنة في برادلي ستجعلها أكثر عرضة لحربنا الإلكترونية. بالإضافة إلى ذلك، فإن جهاز قياس المسافة بالليزر وجهاز الرؤية باستخدام التصوير الحراري أمران مثيران للاهتمام فيها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا