مصر.. باحث يكشف لـRT خفايا "أفرع النيل الـ7"

العلوم والتكنولوجيا

مصر.. باحث يكشف لـRT خفايا
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wjqz

كشف أستاذ الموارد المائية والري بجامعة القاهرة عباس شراقي، عن أسرار هامة حول اكتشاف قاع نهر النيل القديم وفقا لمجلة IFLScience العلمية.

مصر.. باحث يكشف لـRT خفايا

وقال شراقي في تصريحات لـRT: "يرجع التاريخ الجيولوجي لنهر النيل إلى أكثر من 20 مليون سنة، وقد بدأ بأنهار متفرقة داخل مصر ينبع معظمها من جبال البحر الأحمر في العصور المطيرة حيث تكونت أنهار قديمة للأودية الحالية مثل قنا الذي ينبع من جبال البحر الأحمر ويتجه جنوبا نحو قنا ثم أسوان ومنخفضات توشكا وشمالا إلى الواحات الخارجة إلى أن يصل إلى واحة سيوة ومنخفض القطارة".

وتابع شراقي: "ثم اتحدت هذه الأنهار لتصب في البحر المتوسط قبل أن تتصل بالأنهار الإثيوبية والسودانية منذ حوالى 6 مليون سنة ليأخذ شكله الحالي، وفي دلتا النيل تنساب المياه على المنطقة المسطح وكونت سبعة فروع رئيسية للدلتا الشرقي منهم كان يتخذ طريقه شرق الدلتا إلى سهل الطينة فى سيناء (قبل قناة السويس)، وقد إندثرت منها خمسة أفرع نتيجة تراكم الطمي بها خاصة في سنوات الفيضانات، في حين ظل فرعي دمياط ورشيد حتى الآن".

ونوه شراقي بأنه في دراسة حديثة من خلال الاستشعار عن بعد باستخدام الأشعة الرادارية التي يمكنها أن تنفذ من الطبقة السطحية المفككة ثم ترتد من قاع الأودية أو الأنهار القديمة معلنة عن وجود فروع قديمة، وبهذه الطريقة أمكن تحديد ممرات الأنهار القديمة في الصحراء الغربية التي تغطي معظمها الرمال حاليا، والفرع المكتشف هو فرع قديم يمتد من الفيوم إلى الجيزة، وجاري دراسات لتحديد ما إذا كان موجودا في عصر بناء الأهرامات، وهل تم استخدامه في نقل الأحجار من أسوان؟.

مصر.. باحث يكشف لـRT خفايا

وأكد أنه منذ حوالى 160 عاما كان شارع الهرم عبارة عن ترعة من النيل تم ردمها مع النمو العمراني واختفاء الأراضي الزراعية كما حدث مؤخرا لبعض الترع مثل ترعة الزمر بأول شارع الهرم.

وكان فرع نهر النيل يمر سابقا عبر منطقة الجيزة، لكنه جف تماما. وتمكنت الدكتورة إيمان غنيم أخصائية استشعار الأرض عن بعد في الولايات المتحدة من اكتشاف أذرع النيل القديم، وذلك باستخدام بيانات واردة من قمر صناعي راداري لدراسة وديان النيل من الفضاء. وكشفت بيانات الرادار الفضائي عن عالم خفي غير مرئي من المعلومات التي تختبئ تحت سطح الأرض.

وأظهر قاع نهر النيل الذي جف منذ فترة طويلة، والذي تتعرج قنواته عبر الصحراء في الصور الرادارية. حيث وصل طولها إلى 100 كيلومتر.

وقالت غنيم: " لم يكن طول القنوات كبيرا فحسب، بل وكان عرضها كبيرا أيضا. ويدور الحديث عن نصف كيلومتر أو أكثر، وهو ما يعادل عرض القناة الرئيسية لنهر النيل اليوم".

وكان الممر المائي المختفي الآن يمتد من الفيوم إلى الجيزة ويمر بـ 38 هرما باقيا. ولذلك أطلق عليه "فرع الأهرامات". ويريد فريق العلماء الآن تحليل عينات التربة لتحديد ما إذا كانت هذه الأذرع موجودة في عصر المملكتين القديمة والوسطى (منذ 3700 إلى 4700 سنة) عندما تم بناء الأهرامات.

المصدر: RT

القاهرة - ناصر حاتم

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا