"يُعاقب على الحرية".. نائب رئيس وزراء صربيا يربط بين حادث مروحية رئيسي ومحاولة اغتيال فيتسو

أخبار العالم

نائب رئيس وزراء صربيا ألكسندر فولين
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xklj

علق نائب رئيس وزراء صربيا ألكسندر فولين، الذي كان يرأس وكالة الأمن والمعلومات على حادث مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قائلا إن "زعماء العالم الحر في خطر".

وقال فولين: "ليس لدي أدنى شك في أن أجهزة المخابرات الإيرانية، التي تعد من الأفضل في العالم، ستكتشف ما حدث للرئيس الإيراني، ولكنه من الصعب للغاية بعد محاولة اغتيال رئيس الوزراء السلوفاكي (روبرت) فيتسو واختفاء الرئيس رئيسي التخلص من الانطباع بأن زعماء العالم الحر هم الذين في خطر. في العالم الذي نعيش فيه، الحرية يُعاقب عليها".

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد أفادت مساء أمس الأحد بأن مروحية الرئیس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له تعرضت لحادث "هبوط صعب" في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب إيران.

وذكرت أن المروحية التي تعرضت للحادث كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسین أميرعبد اللهيان، ومحافظ آذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز آیة الله آل هاشمي، وبعض المسؤولين الآخرين.

وأطلق رجل يدعى يوراي تسينتولا ويبلغ 71 عاما من العمر يوم الأربعاء الماضي الرصاص على رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو، وتمكن رجال الأمن من اعتقال الجاني وتبين أنه أحد مؤيدي المعارضة الليبرالية في البلاد.

المصدر: "نوفوستي"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"